نوفمبر 13, 2017

5 طرق خلت التكنولوجيا تعمل طفرة في البيزنس

 

على مدار الـ 5 أو الـ 10 سنين اللي فاتوا تطور التكنولوجيا غير الطريقة اللي كنا بنشتغل بيها، وغيرت نظرتنا للي كنا شايفينه ممكن، من هنا هنسلط الضوء على 5 جوانب مختلفة بتعرض تأثير التكنولوجيا على البزنس.

 

1-   تغيير قوانين مكان العمل:

التكنولوجيا خلتنا نقدر نشتغل عن بعد، أو من مكاتب افتراضية، ووصلت الشركات والأفراد في جميع أنحاء العالم. جداول العمل بقت أكثر مرونة، علشان كتير من الواجبات والمسؤوليات ممكن تعملها من خلال البيت، أو أثناء السفر، وده عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي زي Facebook Chat و Skype  و FaceTime، لحد ما نوصل للعمل من خلال قنوات العمل زي Google Hangouts  و Blue Jeans.

ده أصبح أكثر شيوعًا للمديرين وأعضاء الفريق علشان يعيشوا ويشتغلوا من مدن مختلفة.

 

2-    حوسبة سحابية | :Cloud Computing:

دي خدمة تقدر توصل ليها عن طريق الإنترنت، ومش بس بتسمح بتغيير البيانات، لكن كمان أنت تقدر تتنقل بين البيانات من غير ما تخاف إنك تفقد أي حاجة منها، وخير مثال على كده هو Gmail، ممكن للمستخدمين بتوعه يوصلوا للملفات والتطبيقات اللي بيستضيفها Google عبر الإنترنت من أي جهاز. مثال تاني: Microsoft Exchange ، وهي بتضمن خصوصية أكبر، فبتقدر توصل للملفات اللي مسموح أو مصرح للمستخدمين إنهم يشوفوها من خلال اتصال آمن بـ VPN.

وده سمح دلوقت للأعمال الصغيرة اللي كانت زمان ممكن تتكلف فلوس كتيرة أوي إنها تقدر تنافس شركات أكتر عندها تمويل أكبر.

 

3-   تقليل التكاليف وزيادة الفاعلية:

في سببين ورا ظاهرة تحكم المشترين في السوق فيما يتعلق بحلول البرمجيات للشركات. من أحد الأسباب إن التكنولوجيا أثرت على البزنس إن المعدات والبرامج الضرورية لصنع الحلول التقنية بقت متوفرة بشكل متزايد، وبأسعار معقولة جدًا، تاني سبب إن عدد رواد الأعمال اللي تفكيرهم بيجمع بين التقنية والإدارة تزايد جدًا، وأصبح من السهل على الغالبية استغلال انهيار الحواجز بين التقنية والبزنس.

الحلول التقنية المتطورة بقت متوفرة بأسعار مناسبة جدًا وبأشكال تخلي أي بزنس يستخدمها بشكل شخصي بدون الحاجة لتوظيف متخصص زي مهندسي البرمجيات، أو  التعاون على المدى الطويل مع شركات التطوير لاستخدامها.

 

4- تقسيم العملاء إلى فئات محددة:

مع زيادة البياناتوسهولة الوصول ليها، بقى من السهل فهم ومعرفة العملاء المناسبين للبزنس. ومع توفر أدوات التحليل بقي من السهل تقسيم العملاء المحتملين إلى مجموعات محددة بشكل كبير، واستهدافهم بأسلوب التسويق المناسب ليهم، اللي هيؤدي لعائد أكبر على استثمارك في البزنس.

أدوات التحليل زي  Google Analytics أو  Bitly, أو Clickly بتمكنك من تحديد وتصنيف المشاهدين لمحتوى البزنس الخاص بيك أونلاين، وفهم تناولهم له والمحتوى المشابه، واستنتاج اتجاهاتهم وميولهم بشكل أوضح.

حتى صفحة الـ Facebook  البسيطة هتعرفك المتابعين من أي بلد، ونوع المتصفح اللي بيستخدموه وإزاي وصلوا لصفحتك، وإمتى قرروا إنهم يسيبوها.

في خدمات متخصصة بتقدم رؤية أعمق وبتتيح ليك تحسين إستراتيجيتك بشكل دقيق جدًا، وده بينعكس على مستوى المبيعات.

 

5-  لتأثير المجتمع:

انتشار مواقع التواصل الاجتماعي –بشكل مجازي- صغر العالم. من سنين فاتت كان ممكن تستمر بخدمة عملاء وجودة متوسطة، ولكن دلوقتي أي حاجة منهم على الأقل هتؤدي لظهور رأي عام سلبي عن شغلك وينتشر بسرعة. في الحالة دي السمعة السيئة هتفضل معاك. وده السبب وراء اهتمام الشركات الكبيرة والصغيرة بتأثيرهم وبصورتهم عند مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي. كتير منهم بيبقى عندهم مديرين لشبكات التواصل الاجتماعي، بيراقبوا أي مصدر محتمل للدعاية السلبية، وجاهزين للتعامل معاه، لكن الأفضل إن معاهم يبقى في ديمًا استراتيجية جاهزة لمواجهة الأزمات، بتتضمن اتخاذ قرارات وتحقيقات، وإصدار بيانات بصيغة مناسبة، والدفاع عن صورتك وسمعتك أونلاين ضد أي دعاية سلبية ممكن تظهر.

 

التطور المتسارع للتكنولوجيا مش هيبطئ في المستقبل القريب، على كل حال الخبر الكويس هو: أنت مش محتاج تعيد بناء البزنس بتاعك من الصفر لمواكبة تأثير التكنولوجيا عليك –سواء كان كويس أو وحش- واستغلاله لمصلحتك.

 

ودلوقتي بعد ما وضحنا أهمية التكنولوجيا في إدارة البيزنس بتاعك، إعرف معانا أكتر عن ٥ أنظمة هتساعدك تدير البيزنس بتاعك بنجاح.

 

 

 

 

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.