فبراير 12, 2017

إستراتيجيات التسعير.. فن وعلم!

من أكتر الحاجات الممتعة في مجال البيزنس، عملية تحديد السعر المناسب للمنتج بتاعك. خليك واثق في ده..  تقدر نقول إن التسعير فن.. وهندسة كمان! لإنه مش بس معتمد على دراسة الحالة الاقتصادية، ده كمان معتمد على دراية علم النفس والتسويق.

 

 

تعالى  اعرف معانا أهم العناصر اللي هتساعدك تبني إستراتيجية التسعير الخاصة بيك

القيمة المقترحة

 

خليك ديمًا رائد أعمال، بس فكر بعقلية المستهلك، خلي نفسك مكانه وفكر:  هي السلعة أو الخدمة المقدمة دي ليها قيمة؟

لو كنت هتقدم للمستهلك أقل سعر في السوق ممكن تكون دي القيمة الحقيقية لمنتجك. أنت مثلًا مش هتقدم للمستهلك أعلى جودة بس هتقدمله “أعلى جودة يقدر يدفع فيها فلوس أو تتحملها ميزانيته”.

 

كل ما السعر اللي بتقدمه بيزيد، كل ما كان عليك إنك تبرر ليه حطيت السعر الكبير ده. فمثلًا لو أنت بتبيع ملابس رياضية، هتكون محتاج توضح ليه أنت حطيتله سعر كبير، هل مثلًا أنت بتعرض أفضل جودة في المجال ده؟ هل بيروجلها شخص رياضي مشهور؟ كل العناصر دي ممكن تخلي المشتري يدفع أكتر علشانها.

 

 

أهداف الربح

 

لما نيجي عند قياس الربح بيكون عندك ديمًا خيار من اتنين:

1- استهداف طبقة معينة قادرة تدفع سعر أعلى: ده هيكون ليه تأثير على حجم المبيعات، مبيعات أقل لكن ربح أكبر؛  علشان أنت هتستهدف عدد محدود من الزباين اللي يقدروا يتحملوا دفع التكلفة دي.

2- إنك تستهدف شريحة أكبر عن طريق طرح أسعار معقولة، وقتها هيكون في ارتفاع في عدد المبيعات، لكن الربح أقل. وده هيكون مناسب للنسبة الأكبر من القوة الشرائية.

 

ممكن المثال ده يوضحلك أكتر:

“طارق” مثلاً رائد أعمال حب يفتح شركة سياحة بتقدم لعملائها باقات سفر شديدة الرفاهية، في الرحلات دي هامش الربح اللي بيتوقعه طارق لكل رحلة عالي جدًا، بس هو بيستهدف بمبيعاته نسبة قليلة أوي من السوق، علشان الناس اللي تقدر تشتري سلعته أو منتجه أو تشترك في رحلته هما الطبقة الغنية بس.. وهي نسبة صغيرة جدًا من القوة الشرائية.

 

توجيهات الوقت والأهداف

 

التسعير محتاج  يعكس خطط شركتك على المدى القصير والطويل، خلينا نقول لو أطلقت منتج جديد ليك في السوق بسعر أقل من منافسيك، ده يجذب كمية كبيرة من العملاء، وهيستحوذ على نسبة كبيرة من السوق، لكنك هتبقى مقيد في خانة “المنتج الرخيص”، ولو قررت في أي وقت إنك ترفع سعرك خليك عارف إنك هتواجه خطر فقدان نسبكة كبيرة من المسهتلكين اللي اختاروك علشان سعرك في المقال الأول.

 

علشان كده حط اديمًا في دماغك الأهداف طويلة المدى لشركتك، واحرص على إن خطتك التسعيرية بتخدم أهدافك.

 

القابلية للتسويق

 

ببساطة شديدة “القابلية للتسويق” هي سؤال دائم عن: هل المستهلك قادر يشتري المنتج بتاعي بالسعر ده؟

ممكن الإجابة تكون “آه”، بس أنت ماقدرتش تسوق السعر بشكل مناسب. لازم تدرس كل قنوات التسويق المختلفة، علشان تساعد فريق التسويق الخاص بك في إنه يحدد هل منتجك قابل للتسويق في الأسواق الحالية والمستقبلية أم لا.

 

عملية التسعير ممكن تحسها صعبة ومعقدة في البداية، لكن لو فكرت كويس في الأربع عناصر اللي قدمناها وأنت بتشتغل على إستراتيجية التسعير؛ إحنا بنضمنلك إستراتيجية مضمونة، مش بتخدم بس أهداف ربحك، لكن هتخلي مكانك في المنافسة قوي.

 

حظ سعيد…

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment.